البائع البائس المسكين

في حوار مفترض بيني وبين مثل هذا البائع البائس المسكين .... وما أكثرهم في مجتمعنا :
انا : السلام عليكم .
هو؛ عليكم السلام .
انا :شحال البيض البلدي الشريف .؟؟
هو: 32 ريال
انا : السيمانة اللي فاتت خديتو غير ب 1،5 .
هو : رآه فيه غير شي بركة ،شحال من وحدة بغيتي ؟
أنا : 10 البيضات ...
هو : يالله خد ماشي مشكل ...
انا :كأنعزل مع راسي الكبار باش نخلي ليه غير الصغار ..ونقدر ف العزلة نهرس شي وحدة ، ولكن ماغناخدهاش طبعا وهي مهرسة. ..
هو : يراقب حركاتي بنظرات كلها أمل في أن أكون راضيا عنه وعن بضاعته ....
انا : ساليت العزلة ولكن قسمات وجهي تظهر عدم رضاي لا بالسعر لأنني قبلته عن مضض رغم أنه من اقتراحي. ..كما أنني لابد أن أظهر عدم رضاي حول حجم البضاعة الصغير ....الخ
المهم أنني في الأخير رغم انني اعرف جيدا ان مجموع المبلغ هو 15 درهم ..
إلا أنني لا بد أن أسأله ...
شحال الشريف ...؟
300 ريال ..
غانجبد 20 درهم من جيبي وغانعطيها ليه ...
وغانتسنا الصرف ...
يقدر ما يكونش عندو ...
وغادي يمشي يخلي لي كلشي باش يصرف عند جارو
المهم ...انا غادي ناخد الصرف ديالي ...
ونمشي فرحان. ..
لأنني نقصت ليه 2 ريال ...يعني 1 درهم ف كلشي
ومع ذلك ما بينتش له أنني فرحان رغم أنه كان محتاج غير يرضى الزبون ....
هذه فقط عينة من اشياء نقوم بها في حياتنا اليومية لاننتبه لتفاهتها او اهميتها رغم انهاأشياء بسيطة جدا...
وبلا ما نعاود لكم على جولة أحدنا في الأسواق الممتازة وكيف يختار وكيف يتعامل مع المستخدمين والمستخدمات في الصندوق......
الخبار فروسكم !!!
المهم هو أننا ....
كانخليو الشطارة حتى عند المحتاج ونستعرض عضلاتنا فيها ...
وكانفرحو ايلا نقصنا لهم ريال وزوج ...
كما نفرح اذا اشترينا في الأسواق الكبرى دون أن نسأل عن الثمن وقد لا ننتبه إليه اصلا ...
زيادة على المسافة التي نقطعها بالسيارة باش نشريو سلعة خلينا ها عند مول الحانوت حدانا بنفس الثمن وربما أقل ..
هذا الناس خصنا نفرحو اذا زدناهم على الثمن اللي طلبو. ...
وبحال هذ الناس ايلا شرا عندهم ولد الناس وبنت الناس خاص يقول لهم احتفظ بالصرف. ..
الله يحسن عوان جيوبهم ....
والله يحسن عوان إحساسنا ......
هم فقراء المال ونحن فقراء الإحساس .....

Posts les plus consultés de ce blog

Guide pas à pas de la gestion de l’impression dans Windows Server 2008